تواصل معنا عبر
  • Facebook
  • Youtube
  • Twitter
  • Android
طلب منحة الجمعيات طلب الاستفادة من منحة المجلس الجماعي برسم سنة 2018
شكايات عاجلة
شكايات

صيدلية الحراسة

صيدلية الحراسة من يوم الاثنين 08 اكتوبر الى يوم الجمعة 12 اكتوبر 2018
النشرة البريدية

ضع بريدك الإلكتروني لتبقى على إطلاع بأخر مستجدات الجماعة

بنك الاقتراحات
اقتراحات

العيطة الجبلية والأغاني الوطنية تدعم جسر المحبة المغربي البرتغالي

العيطة الجبلية والأغاني الوطنية تدعم جسر المحبة المغربي البرتغالي

في سياق تقريب العلاقات الثقافية بين مدينتي القصر الكبير ولاغوس البرتغالية، أحيت فرق موسيقية من المدينة المغربية أمسية غنائية أتحفت خلالها الجمهور البرتغالي بربيرتوار من العيطة الجبلية والأغاني الوطنية، احتفاء باليوم الوطني لمدينة لاغوس الذي يصادف 27 أكتوبر من كل سنة.

الفرق القصراوية، التي ضمت الفنانة ثريا الدمني وسعاد الدمني والزوهرة فرجي، فضلا عن الفنان رشيد بوعسرية، توجهت رفقة وفد من المدينة صوب لاغوس لتوقيع الشطر الثاني من التوأمة بين المدينتين، وأدت أغاني "العصار الصافي"، و"نداء الحسن"، وأغاني برتغالية وإسبانية تتغنى بقيم الحب والتعايش والتسامح في العالم.

وفي هذا الصدد، قال محمد السيمو، رئيس المجلس البلدي لمدينة القصر الكبير، إن "لاغوس تحتفل بعيدها الوطني، حيث التقينا بالعديد من الشخصيات السياسية والبرلمانية والثقافية الكبيرة بالمنطقة، وبسبعة أحزاب سياسية من اليمين واليسار. وقد تداولنا مع رئيس المجلس البلدي السابق للاغوس، جوليو جوزيه باغوس، الذي كان وقع اتفاقية توأمة مع مدينة بوجدور، جديد قضية الصحراء المغربية".

وأضاف في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية أن لاغوس شهدت يوما مليئا بالأنشطة الاحتفالية، مشيرا إلى أن سكان هذه المدينة البرتغالية يحبون المغرب كثيرا، وكلهم شوق لزيارته. وقال: "في النشاط المسائي عرّف المغرب بثقافته في إطار التلاقح الثقافي بين الدول، وتم فيها تبادل الود والمحبة بين المغاربة وفرق أخرى من البرتغال والرأس الأخضر".

وأوضح رئيس المجلس البلدي أن "القصر الكبير تريد أن تنتقل من مرحلة الصراع السياسي القديم مع لاغوس إلى مرحلة تبادل الثقافات، إذ سيتم تحويل المنزل، الذي سلم فيه المغاربة جثة الملك سباستيان إلى البرتغاليين، إلى متحف للتراث الإسباني بالمدينة، من أجل تعزيز السياحة بالقصر الكبير، وكذا ترسيخ تاريخ المدينة المجيد في أّذهان الأجيال الجديدة واللاحقة".

وتابع رئيس المجلس البلدي قائلا: "أغنية "نداء الحسن أبهرت الجميع، حيث تفاعلت معها القاعة المحتضنة للتظاهرة الفنية"، مشيرا إلى أن "مثقفي ومنتخبي منطقة لاغوس يشددون على أن الصحراء جزء لا يتجزأ من الأراضي المغربية".

وفي السياق ذاته، قالت ثريا الدمني، إحدى فنانات القصر الكبير المشاركات، إن "الفرق أدت أغاني من التراث الشمالي والجبلي والمغربي من أجل تقريب التواصل بين الشعبين المغربي والبرتغالي"، مشيرة إلى أن الوصلة الغنائية عرّفت بالثقافة المغربية، بعدما عاينت عمق الثقافة البرتغالية هي الأخرى. وشكرت المجلس الذي فتح أغانيها على الفضاء المتوسطي بفضل زيارة مدينة لاغوس البرتغالية.

مواضيع ذات صلة

جماعة القصر الكبير... من أجل جماعة مواطنة